الرئيسية / تحقيقات / المال والاعمال / “نون أكاديمي” السعودية تتوسع إلى مصر تحت شعار “التعليم الإلكتروني للجميع”

“نون أكاديمي” السعودية تتوسع إلى مصر تحت شعار “التعليم الإلكتروني للجميع”

 كتب عادل خليل
أعلنت منصة “نون أكاديمي” لتعليم المناهج الدراسية إلكترونيًا بنظام التدريس المباشر، عن توسعها إلى مصر انطلاقًا من المملكة العربية السعودية. وتعد “نون أكاديمي” أول منصة عربية تقدم خدمات التعليم الذكي عن بُعد، في إطار ممتع من المسابقات التفاعلية والتحديات التي تهدف إلى تطوير مستوى الطالب وتساعده في التحصيل والمراجعة، وذلك بأسعار تنافسية في متناول جميع شرائح المجتمع. تعمل منصة “نون أكاديمي” وفقا لمعايير جودة صارمة في اختيار المعلمين والمعلمات وتطوير أساليب التدريس. وقد تم اعتماد المنصة من المركز الوطني للقياس والتقويم التابع لوزارة التعليم في السعودية. يأتي الإعلان عن نبأ توسع “نون أكاديمي” إلى مصر بالتزامن مع إعلان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم عن تطبيق نظام جديد للتعليم والتقييم في مصر، قائم على التعلم الرقمي، ولاسيما لطلبة رياض الأطفال والأول الابتدائي والمرحلة الثانوية، وذلك اعتبارًا من شهر سبتمبر المقبل. هذا وتعتبر مصر أول بلد عربي تطلق “نون أكاديمي” أعمالها خلاله، منذ انطلاق الشركة في عام 2014. وعن أسباب اختيار مصر تحديدًا كوجهة توسعية للقائمين على شركة “نون أكاديمي”، يقول سامر علي مدير التسويق في المنصة: “درسنا أسواقنا المحتملة جيدًا، ووجدنا أن مصر على رأس قائمة البلاد التي لديها حاجة ماسة إلى خدمة إلكترونية تُسهل على الطالب عملية الاستذكار وتحصيل دروسه بشكل أفضل وأكثر فاعلية، نظرًا لارتفاع الكثافة السكانية في الفصول الدراسية بالمدارس، مما يجعل الطلاب في حاجة دائمة إلى الدروس الخصوصية لمساعدتهم على تحصيل دروسهم، فقررنا أن نأتي لهم بها عبر تطبيق على المحمول، بأسعار أقل تكلفة، وطرق تعليمية ممتعة ومبتكرة”. ومنذ انطلاقها، حققت “نون أكاديمي” نجاحات متتالية في السعودية، تمثلت في استقطاب مليون و500 الف طالب مسجل، وتوفير ما يزيد عن 5 ملايين ساعة دراسية، كما أنها ساهمت في تقليص أكثر من 80% من تكلفة الدروس الخصوصية، وذلك حسب تصريحات علي، الذي أوضح مضيفًا: “ساعدتنا إنجازاتنا في السعودية على اتخاذ قرار التوسع إلى السوق المصري بأريحية، ونهدف بهذا القرار إلى إعادة بناء قصة النجاح ذاتها في مصر، بتقديم النفع العلمي إلى الطلبة، والمادي إلى أولياء الأمور بتقليص أعباء الدروس الخصوصية عن كاهلهم”. كمرحلة أولى، قرر القائمون على “نون أكاديمي” التركيز على المناهج الدراسية للمرحلة الثانوية بالمدارس الحكومية، باعتبارها المرحلة الأكثر أهمية بين أولياء الأمور والطلبة، لكونها المرحلة النهائية والحاسمة في تأهيل الطلبة إلى مرحلة التعليم الجامعي. مزايا تنافسية وتعد أهم مزايا “نون أكاديمي” (فضلًا عن التكلفة المنخفضة) أنها توفر بيئة إلكترونية آمنة للطلبة للاستذكار، تحت إشراف مباشر من أولياء الأمور، دون الحاجة إلى إهدار الوقت والجهد والمال في الذهاب إلى مراكز الدروس الخصوصية. كما أن التعلم عبر الإنترنت في حد ذاته، يمنح الطالب فرصة للتعلم في إطار ممتع، يساعد في القضاء على الشعور بالملل والرتابة التي يعاني منها في الدروس الخصوصية التقليدية. “نحن نبتكر ونسّخر أحدث التقنيات وأذكى الممارسات لبناء تجارب تعليمية فعّالة ومشوقة. لذا طورنا تقنيات الذكاء الاصطناعي، والفيديوهات التفاعلية، والتدوينات المؤثرة، والشرح المباشر، ونسق من الألعاب الإلكترونية، في منظومة تعليمية متينة لتكوّن، منصة (نون أكاديمي) تجربة تعليمية مميزة وممتعة”، يشرح علي. لعل ميزات “نون أكاديمي التنافسية هي السر وراء فوزها بالمركز الأول في مسابقة “عرب نت” لأفضل الشركات العربية الناشئة، والتي أقيمت ضمن فعاليات مؤتمر “عرب نت” في 2015، أي بعد عام واحد فقط على إطلاقها. رغم ذلك، لم يكن طريق “نون أكاديمي” مفروشًا بالورود، إذ واجه المؤسسان محمد الضلعان المدير التنفيذي، وعبد العزيز السعيد، وهو أستاذ جامعي في أمن المعلومات؛ العديد من التحديات حيال إقناع المجتمع السعودي بأهمية التعليم الإلكتروني، وتحويل التدريس لشيء ممتع وذكي يستطيع الطلاب التفاعل معه دون تكبد عناء مصروفات الدروس الخصوصية، “وتم بذل الكثير من الجهود تقنيًا وإداريًا للوصول لهذا الهدف، وساعدنا على ذلك فريق عمل يتمتع بدرجة عالية من الوعي والكفاءة، ومن ثم قررنا تكرار التجربة في مصر”، يوضح علي. تسويق فعّال لربط الطالب بالمعلم وفي سبيل تحقيق أهدافها في مصر، تعتمد “نون أكاديمي” على التسويق المباشر والإلكتروني عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة للترويج إلى خدماتها. ونظرًا لأن نجاح أي منظومة تعليمية يحتاج إلى كوادر مؤهلة من المعلمين ذوي الخبرة الواسعة في مجال التعليم التقني؛ يعمل القائمون على “نون أكاديمي” باستمرار على توفير معلمين أكفاء وموثوقين، إذ يقوم على المحتوى في المنصة نخبة من أميز المعلمين بالمدارس، يخضعون جميعهم لاختبارات متعددة المراحل للانضمام إلى هيئة التدريس الإلكتروني على “نون”. في هذا الصدد يشرح علي: “افتتحنا في (نون) مقرًا لنا في القاهرة، وأطلقنا نسخة خاصة على الويب والتطبيق للمناهج المصرية، ونجحنا في استقطاب باقة من أميز وأشهر المعلمين في القاهرة والتعاقد معهم لإعداد وتدريس المناهج الدراسية بطرق تفاعلية ممتعة على طريقة “نون” غير التقليدية في تقديم المحتوى التعليمي”. وللوصول إلى هؤلاء المعلمين والاستفادة من خبراتهم وعلمهم الغزير في إطار تعليمي شيق وممتع، يمكن لطلبة وطالبات المرحلة الثانوية تحميل تطبيق “نون أكاديمي”، وهو متاح على متجري “جوجل” و”آب ستور”، والتسجيل للاستفادة من خدمات المنصة مجانًا. تشمل تلك الخدمات المجانية اختبارات تحديد المستوى، فضلًا عن آلاف الأسئلة المحلولة ضمن المراجعات النهائية الشاملة، استعدادًا لخوض الامتحانات. كما ويحصل أي طالب على اشتراك مجاني مفتوح إذا ما دعا زملاءه وأصدقائه لمشاركته تجربة التعلم على “نون أكاديمي” وخوض المسابقات والتحديات التنافسية معاً، علمًا أن الفائز يحصل على جوائز قيمة رصدتها المنصة للمتميزين

عن admin

شاهد أيضاً

أسعار الذهب العالميه

كتب الدكتور محمد الفواز عبر مدونة ALFawaz souq أنهت أسعار الذهب جلسة الأربعاء بإرتفاع 21.32$ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *