الرئيسية / اخبار محلية وعالمية / افتتاح البابا تواضروس لأكبر مصنع أدوية بالشرق ألأوسط

افتتاح البابا تواضروس لأكبر مصنع أدوية بالشرق ألأوسط

 

كتب رافت عادل

يقول البابا تواضروس في افتتاح مصنع الأدوية ابحث يا عزيزي عن رسالتك التي خلقك الله لها و انتم تعملون في مجال تحسين الصحه و لكل منكم رساله في هذا ، فنحن نصبح علي بعض و نسال لنطمئن ” ازي الصحه ” مش ازي الاقتصاد !

البابا تواضروس يزور ويشارك فى أفتتاح اكبر مصنع ادوية ف الشرق الاوسط كان يوم اكثر من رائع قام قداسة البابا بزيارة مصنع حورس للادوية بمدينة ٦ اكتوبر و قد أبدى استعدادة للزياره لكونه صيدلى سابق و حاصل على دراسات عليا من الخارج و كما قال انه لديه حنين لمهنه الصيدله و انه بالزيارة دى استمتع بما يحبه و قام بنفسه مع الصيادله بعمل اول تشغيله لمنتج دوائي جديد و ستوزع هذة التشغليه على أبناء الشركه مع صورة البابا وهو يقوم بصنعها الاروع هو تواضعه و محبته الكبيرة و ودة فى التعامل و الاجمل هى كلمته التلقائيه فى اثناء الاجتماع معه وبعد كلمات الترحيب التى ألقاها مجلس الإدارة و هى فى ذاتها عظه جميله يجب سماعها .

ملخص كلمة قداسة البابا تواضروس في زيارته لمصنع حورس و مجموعة ارمانيوس جروب و كل العاملين بها . تكررت كثيرا علي فم الوالده المباركه مدام مني و الاحباء د.رياض و مدام ليندا و د.ياسمين كلمتان ؛ الأولي هي العائله والثانيه هي الرساله . ولكي نحافظ علي العائله لابد من زراعة الحب لنحصد الحب و سيسألنا الرب عن حصاد الحب في حياتنا و ليس عن حصاد الشهادات أو الأموال او الممتلكات لذلك علينا ان نحب بعض و نحب الآخرين و نحب النجاح بل نحب أنفسنا ولكن ليس بأنانية بل نحب أنفسنا بان نتصالح معها و نرضي لانه مع الرضا تزداد البركه و مع التذمر تزول البركه . اما عن الرساله فتحميها الامانه ، الامانه في القول و العمل و الوعد و كل شيء و توجد ايه جميله في الكتاب المقدس تقول ” كن أمينا الي الانقضاء و سأعطيك إكليل الحياه ” و جمال الايه انها من شقين ، النصف الاول امانه علي الارض وهى بصيغه امر يخاطب كل البشر حتى المنتهي و النصف الاخر مكافاه لا نهائيه في السماء لذلك الامانه هي التي تحفظ الرساله و لكل إنسان رساله و لكي شيء خلقه الرب رساله ، حتي الحاجب له رساله لتجميل العين فتخيل منظر العين بدون حاجب ، فابحث يا عزيزي عن رسالتك التي خلقك الله لها و انتم تعملون في مجال تحسين الصحه و لكل منكم رساله في هذا ، فنحن نصبح علي بعض و نسال لنطمئن ” ازي الصحه ” مش ازي الاقتصاد ! ربنا يبارك و يكبر و يكتر هذا الكيان الذي يخدم الانسان و يمثل الوطن حيث يجب ان تفخروا بأنكم مصريين تخدموا المواطنين المصريين و تساهموا في تخفيف آلامهم و أيضا ان تفخروا لان المنتج المصري يذهب الي العالم ليعلن ان مصر بها صناعه عالميه . أمضوا بسلام ، سلام الرب يكون معكم.

عن Omaima Heiba

شاهد أيضاً

فوز فريق بالهنا بمسابقة المخترعين في الموسم الثاني والتي تنظمه الجامعه البريطانية

كتبت رنيم ايمن تم أمس الاربعاء 2 مايو 2018 مسابقة المخترعين الجدد والتي تنظمها الجامعه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *