الرئيسية / ثقافه وفن / 14 عام علي رحيل عتريس السينما المصرية

14 عام علي رحيل عتريس السينما المصرية

 

كتب عمرو رجب

في مثل هذا اليوم 24 ابريل 2004 رحل عن عالمنا “عتريس السينما المصرية” الفنان الكبير محمود مرسي  “العملاق” ، ”زينب والعرش” ، ”الرجل والحصان” ، ”عصفور النار” ، ”بين القصرين” ، ”قصر الشوق” ، ”رحلة أبو العلا البشري” ، ”العائلة” اعمالا تلفزيونية لن ننساها و اما اعماله السينمائية المتميزة فهي  ”فجر الإسلام” ، ”أغنية على الممر” ، ”أمير الدهاء” ، ”حد السيف” ، ”السمان والخريف” و”ليل وقضبان” و”شئ من الخوف” و”سعد اليتيم” و”طائر الليل الحزين” و”الباب المفتوح” ، ”العنب المر” ، ”أبناء الصمت”

كلها اعمالا حفرت مكانتها في وجداننافهي  اعمال العملاق محمود مرسي . ولد محمود مرسي يوم 7 يونيو لعام 1923م في الإسكندرية، حصل علي ليسانس من قسم الفلسفة بكلية الآداب في جامعة إسكندرية ، سافر إلى فرنسا لدراسة الإخراج السينمائي أمضى هناك خمس سنوات ، غادر بعدها إلي بريطانيا لاستكمال دراسته بمعهد السينما في لندن. بدأ محمود مرسي عمله بهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، بعدها عاد الى مصر وعمل مخرجاً للبرنامج الثاني بالإذاعة المصرية عام 1957م، ثم مخرجا بالتليفزيون عام 1959م، و عمل ايضا مدرساً للتمثيل بالمعهد العالي للفنون المسرحية بالقاهرة ومديراً للمسرح الحديث. أول أدواره الفنية كانت عام 1962م من خلال فيلم “أنا الهارب” للمخرج نيازي مصطفى، ثم قدم دور البطولة في فيلم “الباب المفتوح”، وقد برع “محمود مرسى” في أدوار الشر خاصةً في دور ضابط السجن بفيلم “ليل وقضبان”، ودور “بدران” في فيلم “أمير الدهاء”، وكذالك دور “عتريس” في فيلم “شئ من الخوف” ، و على الرغم من امتلاك “محمود مرسي” لموهبة فنية حقيقة إلا انه كان مقلاً في الأعمال التي قدمها وخاصةً الأعمال السينمائية لاهتمامه بالكيف عن الكم . اما عن التكريمات فقد حصل الفنان الكبير علي جائزة التمثيل الأولى عن دوره في فيلم “الليلة الأخيرة” عام 1964م، وجائزة أحسن ممثل عام 1969م عن دوره في فيلم ” شيء من الخوف”، كما حصل على جائزة التمثيل الأولى عن دوره في فيلم “سعد اليتيم”. كما تم تكريمه في مهرجان الفيلم الروائي عام 1998م . و حصل على جائزة الدولة التقديرية في الفنون عام 2000 .

و عن حياته الاجتماعية تزوج الفنان محمود مرسي مرة واحدة فقط من الفنانة سميحة أيوب وله ابن واحد “علاء” يعمل طبيباً نفسياً . و من المواقف الوطنية التي لا تنسى للفنان محمود مرسي انه عندما كان يعمل بإذاعة الBBC البريطانية القسم العربي و حين وقوع العدوان الثلاثي علي مصر فخرج علي الهواء قائلا : “إن هذه هي آخر حلقة أقدمها في هذه الإذاعة حيث أنه لا يمكنني أن أعمل أو أقيم في دولة تشن عدوانا علي بلادي وتلقي بقنابلها علي أهلي في مصر ولتلك الأسباب أقدم استقالتي علي الهواء وسأعود إلي بلدي أقاتل بجانب أهلي أعيش معهم أو أموت معهم ” . و يلقى الفنان الكبير ربه في يوم 24 أبريل لعام 2004م عن عمر يناهز 81 عاما إثر إصابته بنوبة قلبية ، رحم الله الفنان الكبير محمود مرسي .

عن Marwa ali

شاهد أيضاً

تكريم

تكريم العمالقه

كتب عمرو رجب كرم مجلس الإعلاميين الدوليين مساء الإثنين سفراء الفن الأصيل الفنانة الكبيرة سميرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *